الأسرة والصحة / المصرى اليوم

إذا كنت تمارس العلاقة الحميمة مرة أسبوعيًا.. فهل هذا كافي لعلاقة سعيدة؟.. دراسة تجيب

لمتابعة اخبار المرآة .. اشترك الان

عندما يتعلق الأمر بالعلاقة الحميمة، فهناك الكثير من نقاط المتعة التي يمكن الحديث عنها، لا نقصد نقاط بجسدك، لكن نقاط أخرى تتعلق بالسعادة.

وفقاً لباحثين من جمعية Personality and Social Psychology، فإن ممارسة العلاقة الحميمة مرة واحدة في الأسبوع هو مفتاح السعادة.

طرحت دراسات سابقة افتراضية أن المزيد من الجنس يساوي مزيدًا من السعادة، ولكن هذه الدراسة، المستندة إلى استطلاعات أكثر من 3 آلاف أمريكي على مدى 40 عامًا، تتحدى ذلك، وتشير إلى أن لقاء حميم واحد أسبوعيا قادر على جلب السعادة.

تشير نتائج الدراسة إلى أنه من المهم الحفاظ على اتصال عاطفي مع الشريك، لكنك لست بحاجة إلى ممارسة العلاقة الحميمة كل يوم طالما أنك تحافظ على هذا الاتصال «، حسب قائدة فريق البحث، إيمي موز، في بيان صحفي.

تشمل نتائج هذه الدراسة الرجال والنساء على حد سواء، كذلك حطمت الدراسة بعض الصور النمطية الشائعة، مثل فكرة أن الرجال يريدون المزيد من العلاقة الحميمة أو أن كبار السن عادةً ما يكونون أقل رغبة في ممارسة الجنس، لم تختلف النتائج باختلاف العمر أو الجنس أو طول العلاقة، كذلك اتضح من الدراسة أن المال لا يتغلب على العلاقة الحميمة عندما يتعلق الأمر بالسعادة، ويقول الباحثون إنه كان هناك فرق كبير في الشعور بالسعادة بين الأشخاص الذين مارسوا الجنس أقل من مرة في الشهر مقارنة بالأشخاص الذين حافظوا على لقاء حميم مرة واحدة في الأسبوع.

وأوصت الدراسة 'إذا كنت حاليًا في علاقة لا تحصل منها على ممارسة حميمة مرة أسبوعيا، فعليك إعادة النظر«، مشيرة إلى أنه «من المهم الحفاظ على اتصال عاطفي مع شريك حياتك كل يوم، دون الحاجة للكثير من الضغط على ممارسة الفعلية للعلاقة الحميمة».

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا