الارشيف / الأسرة والصحة / بوابة الشروق

تحد جديد عبر مواقع التواصل الاجتماعى للاستغناء عن مستحضرات التجميل

انتشر تحد عبر مواقع التواصل الاجتماعى خلال الأيام القليلة الماضية، شارك فيه عدد كبير من رواد المواقع والفنانين المصريين والعرب، يدعو للتخلى عن مستحضرات التجميل ونشر صور لهن بدونها تحت شعار «No Makeup»، لتأكيد قدرة الفتيات على التخلى عن هذه المستحضرات والظهور بملامحهن الطبيعية.
شارك فى التحدى عدد من الفنانات المصريات منهن بشرى ومى كساب، ونشر موقع بى بى سى عربى، تقريرا حول هذا التحدى النسائى ولكن من وجهة نظر فتيات عربيات، وشمل التقرير كلا من الأردنية هدى، والمصرية نهال اللتين نشرتا صورا بلا مستحضرات تجميل لهما، كجزء من التحدى.
نهال نبيل، ذات الـ 23 عاما تدرس تكنولوجيا المعلومات فى إحدى جامعات القاهرة، وتستخدم المكياج منذ زمن بعيد حتى عند أداء التمارين فى النادى الرياضى، قالت لبى بى سى إن، ذروة استخدامها لهذه المستحضرات كانت قبل أربع سنوات؛ فكان «من المستحيل» أن تخرج من البيت دون أن تضع «كل شىء» على وجهها، لكنها قبل فترة، وحتى قبل بداية الحملة على تويتر، بدأت بالتقليل من وضع هذه المستحضرات لعدة أسباب، لأنها أرادت التخلص من هذه العادة والشعور بجمالها دون مكياج.
أما هدى سلامة مهندسة الكهرباء التى تعمل بالعاصمة الأردنية، عمان، تتذكر كيف كانت تستيقظ مبكرا قبل دوامها فى الجامعة لتضع المكياج بهدوء، وكيف كانت توفر من مصروفها لتكون قادرة على شراء مستحضرات تجميل، خاصة كريم الأساس من نوعية جيدة، وكان سعره قد يصل إلى 50 دولارا أمريكيا، وحتى اليوم، تقول إنها تشترى هذه المواد «بالتقسيط، كى لا تشعر بالإصراف فى إهدار راتبها على هذه المواد، وما دفعها لنشر صور لها دون مكياج على تويتر كان تعليقات ساخرة لفتيات وشباب قرأتها على وسائل التواصل الاجتماعى، وكان صعبا عليها أن تجد صورا لها بلا مكياج وبلا فلاتر.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا