أخبار عاجلة
سوسو: انتهت معاناة ميلان -
مونديال روسيا لم يعزز شعبية ماكرون -

#الأهرام| قادة أوروبا يتوصلون لاتفاق بشأن الهجرة بعد مفاوضات شاقة

عقب مشاورات استغرقت أكثر من ١٢ ساعة فى بروكسل، توصل قادة الدول الـ ٢٨ الأعضاء فى الاتحاد الأوروبى إلى اتفاق حول الهجرة يرضى جميع الأطراف المعنية.

ورحبت إيطاليا بالاتفاق بعد أن هددت فى وقت سابق بإفشال قمة بروكسل إذا لم تتضامن دول التكتل الأوروبى الأخرى معها فى استقبال المهاجرين، فى حين شددت ألمانيا على أن الاتفاق على نص مشترك يعد»رسالة جيدة».

وذكر دونالد توسك رئيس المجلس الأوروبى على»تويتر»صباح أمس أن الحل الوسط الذى تم التوصل إليه بشأنها أمس يقوم على اعتماد نهج جديد يهدف إلى إنشاء»منصات إنزال»للمهاجرين خارج أوروبا بهدف ردعهم عن اجتياز المتوسط. كما ينص أيضا على إقامة مراكز خاضعة للمراقبة فى دول أوروبية على أساس اختيارى يوضع فيها المهاجرون بعد وصولهم وتجرى فيها بصورة سريعة عملية فرز العناصر غير الشرعيين منهم ممن ينبغى ترحيلهم عن أولئك الذين يحق لهم طلب اللجوء ويمكن توزيعهم ونقلهم إلى دول أوروبية أخرى.

ويدعو الاتفاق الأعضاء كذلك إلى اتخاذ كل الإجراءات الضرورية على المستوى الداخلى لتجنب انتقال المهاجرين بين دول الاتحاد الأوروبي، فى ظل ما يجرى من»حركات داخلية»غالبا ما تتجه نحو ألمانيا التى تشهد جدلا سياسيا أضعف موقف المستشارة أنجيلا ميركل فى هذه القضية. وفور إعلان بنود الاتفاق، توالت رورد الأفعال الأوروبية المتباينة تجاهه، حيث ذكر رئيس الوزراء الإيطالى الشعبوى جوزيبى كونتى أن»بلاده لم تعد وحدها»، بعد أن صعد الضغوط على شركائه باعتراضه على التوصيات الأولى حتى قبل بدء النقاش حولها. ومن جانبه. أشاد الرئيس الفرنسى إيمانويل ماكرون بالاتفاق، قائلا للصحفيين إن: التعاون الأوروبى هو المنتصر، وأضاف: لقد اتخذنا قرارا بالتكافل المتوجب علينا إزاء دول الوصول. وبدورها، أعربت ميركل عن تفاؤلها بالاتفاق، قائلة إنه :يمكننا الآن أن نواصل العمل وإن كان علينا أن نبذل الكثير من أجل تقريب وجهات النظر المختلفة»، وأوضحت: «أثمن للغاية قولنا بأننا نريد العمل على إقامة شراكة مع أفريقيا»، وأضافت أنه: سيجرى زيادة قوام الوكالة الأوروبية لحماية الحدود (فرونتكس) بحلول عام ٢٠١٠، وقالت: هذه رسالة مهمة للغاية. لقد تم خوض مفاوضات شائكة للتوصل إلى تلك التسوية التى لا يزال يتخللها الكثير من الغموض بشأن عدة نقاط. وأمكن تحقيق تقدم بناء على مقترحات أعدها كونتى مع ماكرون.

ومن جهته، رحب ماتيوش مورافيسكى رئيس الحكومة البولندى بهذه الخطوة قائلا: إنها تسوية جيدة جدا. ورافق التوتر فى المجلس الأوروبى أسبوعين من الخلاف حول سفينتى مهاجرين أغيثوا فى المتوسط ورفضت الحكومة الإيطالية السماح لهما بالرسو فى موانئها.

وفى وقت سابق على الاتفاق، أعلن ناصر بوريطة وزير خارجية المغرب أن بلاده ترفض فكرة إقامة مراكز استقبال خارج الاتحاد الأوروبي. وعبر الرئيس الألبانى كذلك عن معارضته الشديدة لهذا المقترح. كما دعا قادة الاتحاد الأوروبى كذلك إلى التوصل إلى توافق بشأن اتفاقية دبلن التى يتعثر تعديلها منذ عامين من دون أن يتفقوا على جدول زمنى فى هذا السياق ويحمل «نظام دبلن» بلدان الوصول المسئولية الرئيسية فى معالجة طلبات اللجوء، وبالتالى فإنها تحمل هذه البلدان العبء الأكبر بصورة غير متوازنة. وتقترح المفوضية الأوروبية بأن يتم وقف العمل بهذه القاعدة بصورة استثنائية فى فترة الأزمات مع توزيع طالبى اللجوء انطلاقا من نقطة وصولهم، لكن دولا مثل المجر وبولندا ترفض ذلك بدعم من النمسا، بينما تطالب إيطاليا بنظام توزيع دائم والتخلى بشكل نهائى عن مسئولية دول الوصول.

رابط دائم: 

الخبر (#الأهرام| قادة أوروبا يتوصلون لاتفاق بشأن الهجرة بعد مفاوضات شاقة) منقول من موقع (الأهرام )
ونحن في الواقع أون لاين غير مسئولون عن محتواه.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق مبادرة "عاوزين نتعلم"
التالى «النمنم»: مرسي كان مندوب «مكتب الارشاد» بالاتحادية وليس رئيسًا لمصر