أخبار الإقتصاد / المصرى اليوم

«الطاقة الذرية» توقع عقدًا لتوريد المفاعل البحثي الثاني بالوقود مع «روساتوم الروسية»

اشترك لتصلك أخبار الاقتصاد

وقعت هيئة الطاقة الذرية المصرية، عقد توريد الوقود للمفاعل البحثى الثانى فى مدينة أنشاص مع شركة تفيل المتخصصة فى إنتاج الوقود النووي التابعة لمؤسسة روساتوم الروسية الحكومية، التى تتولى إنشاء محطة الضبعة النووية.

جاء ذلك خلال فعاليات منتدى الطاقة النووية الدولى «أتوم أكسبو ٢٠١٩»، الذي يعقد حاليا في مدينة سوتشي الروسية.

وقال الدكتور عاطف عبدالحميد، رئيس هيئة الطاقة الذرية، إنه تم توقيع ملحق لعقد توريد الوقود للمفاعل البحثى المصرى الثاني، ضمن العقد الذى تم توقيعه فى ٢٠١٧ ومدته ثلاث سنوات مع شركة توفيل الروسية، بتكلفة تبلغ نحو 800 ألف دولار سنويا.

وأوضح رئيس الهيئة أن مصر تهدف إلى استغلال الطاقة النووية فى المجالات السلمية وخدمة المواطنين من خلال البحث العلمي، ونجحنا فى ذلك من خلال المفاعل البحثى الثانى ومصنع النظائر المشعة التابع له، ويوفران العلاج للعديد من الأمراض مثل الأورام وأمراض الغدة الدرقية، ويقوم بتزويد أكثر من 70 مركزا طبيا ومستشفى على مستوى الجمهورية، بعد أن كنا فى السابق نعتمد على استيراد تلك النظائر، وذلك لخدمة مرضى السرطان وتوفير العلاج لهم فى أسرع وقت ممكن.

وأكد أوليغ غريغوريف، نائب رئيس شركة تفيل، تزويد المفاعل المصرى البحثى الثانى بمكونات الوقود النووي، وذلك في إطار تنفيذ سلسلة من الوثائق التعاقدية التى تنص على تزويد مفاعل البحوث «إي تي آر آر – 2» في مصر بمكونات اليورانيوم للوقود النووي منخفض التخصيب من إنتاج مصنع نوفوسيبيرسك للمركزات الكيميائية.

وأضاف أنه من المقرر أن تقوم «تفيل» بتزويد مفاعلات محطة الضبعة الأربعة من طراز «في في إي آر – 1200» بالوقود النووي أيضا، بالإضافة إلى أن المعهد المركزي للتصميم الهندسي التابع لشركة الوقود تفيل سيسهم في مشروع إنشاء حاوية جافة لتخزين الوقود النووي المستنفذ في محطة الضبعة للطاقة النووية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا