الارشيف / أخبار الإقتصاد / الفجر

وكيل لجنة الموازنة: التبادل التجاري بين القاهرة وباريس تجاوز الـ2.5 مليار يورو

قال النائب ياسر عمر، وكيل لجنة الموازنة والخطة بمجلس النواب، إن الإتفاقيات التي وقعت بين فرنسا ومصر اليوم، جاءت في إطار زيادة التبادل التجاري بين البلدين الذي تجاوز الـ 2.5 مليار يورو.

وتابع وكيل لجنة الخطة والموازنة بالبرلمان، خلال حواره مع فضائية "dmc"، مساء الإثنين، أن التعاون العسكري بين القاهرة وباريس على أعلى مستوى، وهذا التعاون من الطبيعي أن يدعم بدفعة اقتصادية، خاصة بعد تطبيق مصر الإصلاحات الاقتصادية الفترة الاخيرة.

وأضاف أن فرنسا أنشأت أول خط مترو أنفاق في مصر، واعداد اتفاقية مع باريس خلال الفترة الحالية لصيانة الخط الثالث، جاء في اطار تعزيز التعاون بين البلدين في هذا المجال.

وتوقع ضخ المزيد من الإستثمارات الفرنسية في مصر الفترة المقبلة، خاصة أن المؤشرات العالمية تؤكد أن مصر سيكون بها أعلى معدل نمو في المنطقة.

واستقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي وقرينته صباح اليوم بقصر الاتحادية الرئيس إيمانويل ماكرون، رئيس الجمهورية الفرنسية، وقرينته، حيث أجريت مراسم الاستقبال الرسمي وتم عزف السلامين الوطنيين واستعراض حرس الشرف، وأعقب ذلك عقد لقاء قمة ثنائي تلته جلسة مباحثات موسعة ضمت وفدي البلدين.

وصرح السفير بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، بأن الرئيس رحب بالرئيس الفرنسي ضيفًا عزيزًا في أول زيارة رسمية له إلى مصر، مشيدًا بالزخم الملحوظ الذي اكتسبته العلاقات الثنائية مؤخرًا بين البلدين الصديقين، والذي انعكس على شتى المجالات، فضلًا عن التوافق الملموس في الرؤى بين دوائر صناعة القرار في كلٍ من مصر وفرنسا بشأن العديد من الأطروحات والملفات الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

كما شدد الرئيس على خصوصية وتنوع الروابط الحضارية التي تجمع بين الشعبين المصري والفرنسي، والتي تعد نموذجًا مثاليًا للتعاون عبر البحر المتوسط، مؤكدًا سيادته الإرادة السياسية والرغبة المتبادلة لدفع الشراكة الاستراتيجية بين البلدين على كافة الأصعدة بما يحقق المصلحة المشتركة.

وذكر المتحدث الرسمي أن الرئيس إيمانويل ماكرون أعرب عن امتنانه لما لاقاه من حفاوة استقبال وكرم ضيافة الشعب المصري، مشيدًا بالإرث الحضاري والإنساني الذي تزخر به أرض مصر، ومؤكدًا متانة وتاريخية العلاقات الثنائية الوثيقة بين مصر وفرنسا، وأن مصر تعد قوةً إقليميةً مهمةً وشريكًا رئيسيًا يحظى بالاحترام والتقدير لدى فرنسا، وبالتالي فإن هذه الزيارة تمثل فرصة سانحة للعمل على ترسيخ تلك الشراكة وتعزيز التعاون القائم بين الجانبين.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا