الارشيف / أخبار الإقتصاد / الفجر

هل تتراجع الأسعار بعد انخفاض الدولار؟.. "المستوردين" تُجيب

أوضح أحمد شيحة، عضو شعبة المستوردين، أن انخفاض الدولار مقابل الجنيه المصري، سيساهم في تراجع الأسعار بالنسبة للسلع، حيث يواصل الدولار الأمريكي انخفاضه أمام الجنيه، وبالأمس خسر الدولار نحو 24 قرشًا من قيمته بمعظم البنوك العاملة في السوق المصري.

ورهن شيحة، خلال تصريحه لـ"الفجر"، تراجع أسعار السلع، بمواصلة الدولار انخفاضه، حتى ينعكس بكشل مؤثر ويشعر به المستهلك، موضحًا: "الدولار لابد أن ينخفض ما بين الجنيه والجنيه ونصف، أو بنسبة تتقارب من 1.5% بالنسبة لسعره الحالي، بينما الانخفاض الحالي لا يمثل أي تأثير".

وأرجع شيحة، سبب انخفاض الدولار، إلى توافر المعروض من العملة وانخفاض الطلب عليه، مثله كمثلة أي سلعة خاصة بعد تحرير "المركزي" لسعره في نوفمبر 2016، قائلاً: "نتمنى وصول الدولار دون الـ10 جنيهات".

وشهدت نهاية تعاملات اليوم الاثنين، انخفاضًا ملحوظًا، لعدد من العملات الأجنبية والعربية، أمام الجنيه المصري لليوم الثاني على التوالي، حيث جاء الدولار الأمريكي، في مقدمة العملات التي شهدت التراجع، أمام الجنيه المصري خلال تعاملات أمس في عدد من البنوك، ليسجل في البنك المركزي المصري 22 قرشاً دفعة واحدة.

يذكر أن البنك المركزي قرر فى 3 نوفمبر 2016 ، تحرير سعر صرف الجنيه وتركه لحركة العرض والطلب، وإعطاء مرونة للبنوك العاملة في السوق لتسعير شراء وبيع النقد الأجنبي بهدف استعادة تداوله داخل القنوات الشرعية، وإنهاء السوق الموازية للنقد الأجنبي.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا