الارشيف / أخبار الإقتصاد / الفجر

وزير البترول يترأس اجتماع الجمعية العامة لجنوب الوادى القابضة

أعلن المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية أن العام الحالى سيشهد بدء دخول استثمارات وشركات عالمية جديدة للعمل فى منطقة البحر الأحمر فى ضوء توجه الوزارة لطرح أول مزايدة عالمية للبحث والاستكشاف عن البترول والغاز واستغلالهما فى هذه المنطقة الواعدة خلال الفترة القادمة حيث تم الانتهاء من مرحلة معالجة بيانات مشروع المسح السيزمى وتم اعداد حزم البيانات وتحديد المناطق والقطاعات المقترحة فضلاً عن الحصول على الموافقات المطلوبة، مشيراً إلى أن النشاط البترولى لم يكن ممكناً من قبل بالبحر الأحمر وأن بدء النشاط هناك جاء نتاجاً لاتفاقية ترسيم الحدود البحرية مع المملكة السعودية والتى فتحت آفاقاً جديدة للعمل البترولى بهذه المنطقة البكر التى أبدت شركات البترول العالمية اهتماماً قوياً للاستثمار فيها فى ظل الاحتمالات الواعدة لتحقيق اكتشافات واضافة احتياطيات جديدة لصناعة البترول المصرية.

جاء ذلك خلال رئاسته لاجتماع الجمعية العامة لشركة جنوب الوادى المصرية القابضة للبترول لاعتماد الموازنة التخطيطية للعام المالى 2019 / 2020 بحضور اللواء أحمد عبد الله محافظ البحر الأحمر واللواء عبد الحميد الهجان محافظ قنا واللواء أحمد ابراهيم محافظ أسوان والمهندس محمد سعفان وكيل أول الوزارة لشئون البترول والمهندس عابد عز الرجال الرئيس التنفيذي لهيئة البترول والجيولوجى أشرف فرج وكيل الوزارة للاتفاقيات والاستكشاف والسيدة نبوية أحمد وكيل أول الجهاز المركزي للمحاسبات والدكتور محمد صلاح رئيس جهاز شئون البيئة.

وأضاف الملا أن قطاع البترول يعمل بالتوازى على عدة أصعدة لتأمين احتياجات البلاد من المنتجات البترولية ويولى أهمية قصوى لتنفيذ مشروعات جديدة فى صعيد مصر وذلك فى اطار رؤية الدولة الشاملة لتنمية الصعيد وتطوير الخدمات لأهالى الصعيد ومن ضمن تلك المشروعات مشروع مجمع انتاج البنزين والسولار بأسيوط ومستودعات تخزين المنتجات وتوصيل الغاز للمنازل وانشاء محطات تموين جديدة ، مشدداً على أهمية استمرار العمل على تطبيق معايير الحفاظ على البيئة نظراً لأهميتها خاصة كعنصر من عناصر جذب الاستثمارات.

ومن جانبه أوضح المهندس محمد عبد العظيم رئيس جنوب الوادى أنه من المخطط حفر 9 آبار جديدة استكشافية خلال النصف الثانى من العام المالى الحالى والعام المالى 2019 / 2020 بمناطق عمل الشركة المختلفة والشركات المشتركة التابعة لها للوصول إلى معدل انتاج متوسط حوالى 25 ألف برميل زيت خام يوميا، مشيراً إلى تنفيذ عدد من المشروعات ومن ضمنها مشروع تجميع البيانات الجيوفيزيقية بالبحر الأحمر بالتعاون مع شركة ويسترن جيكو شلمبرجير باستثمارات 715 مليون دولار والذى تم الانتهاء من معالجة بياناته تمهيداً لطرح مزايدة البحر الأحمر ومشروع تجميع البيانات بالمناطق البرية بصعيد مصر بالتعاون مع شركة تى جى اس باستثمارات حوالى 50 مليون دولار وجارى العمل على تفعيل آليات التنفيذ فضلاً عن المشروع المشترك مع هيئة المواد النووية لتنفيذ برنامج المسح الجوى المغناطيسى والتثاقلى على مساحة حوالى 500 ألف كم مربع بنطاق أعمال شركة جنوب الوادى بالصحراء الشرقية والغربية ، ومشروع استغلال طاقة حرارة باطن الأرض فى توليد الكهرباء بالتعاون مع هيئة الطاقة الجديدة والمتجددة حيث من المتوقع أن ينتهى بيت الخبرة الألمانى من تجميع البيانات الفنية الخاصة بمناطق الدراسة قريباً.

وأضاف عبد العظيم أنه من المستهدف تكرير حوالى 4 مليون طن خام بمعمل تكرير أسيوط واضافة 11 محطة تموين وخدمة جديدة ضمن نشاط شركة النيل لتسويق البترول ليصل عدد المحطات بنهاية العام المالى المقبل إلى 77 محطة بالاضافة إلى استهداف توصيل الغاز للمنازل بواقع حوالى 100 ألف وحدة سكنية بمناطق الصعيد فضلاً عن العمل على مشروعى الاستفادة من غازات الشعلة والرفع الصناعى بشركتى بتروزيت ومجاويش وذلك بعد النجاح الذى تحقق من المشروعات المماثلة بشركتى بتروكريم وبتروأمير ومشروع عش الملاحة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا