الارشيف / أخبار الإقتصاد / بوابة الشروق

بعد لقاء الوفد الوزاري.. شركة أوروبية تعرض الاستثمار في مصر بمجال تدوير المخلفات

الوفد يناقش مع شركتي إدارة مخلفات في ألمانيا إمكانية تحقيق عوائد مجزية سريعة لتشجيع القطاع الخاص


عقد الوفد الوزاري المصري المتواجد حالياً في برلين، اجتماعًا مع مسئولى شركة (Black Forest Solution)؛ لبحث سبل التعاون المشترك فى مجال إدارة المخلفات، ونقل وتوطين التكنولوجيا الألمانية للاستفادة منها، فى ضع نظام متكامل ومستدام لإدارة المخلفات فى مصر.

ويضم الوفد كلاً من الدكتور محمد سعيد العصار وزير الدولة للإنتاج الحربى، واللواء محمود شعراوى وزير التنمية المحلية، والدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة، والفريق عبد المنعم التراس رئيس الهيئة العربية للتصنيع.

وتعد شركة (Black Forest Solution)، من كبرى الشركات المتخصصة في تقديم الخدمات البيئية والاستشارية؛ لتطوير منظومة إدارة المخلفات فى منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لمختلف الشركات والمنظمات الحكومية وغير الحكومية، من خلال إدارة المشروعات وتقديم دراسات الجدوى والحلول الفنية والعلمية لإدارة المنظومة.

حضر اللقاء السفير الدكتور بدر عبدالعاطي، سفير مصر في برلين، وفريق من وكالة التعاون الدولي الألمانية GIZ.

وعرضت الشركة نشاطها في مجال الخدمات الفنية والاستشارية فيما يخص المخلفات الخطرة والطبية وإدارة المدافن والمخلفات الصناعية وإعداد الوثائق المتعلقة باتفاقية بازل، بالإضافة إلى تسرب المواد البترولية في قطاع البترول.

وناقش الوزراء، المخططات التي تتعلق بإدارة المخلفات في المحافظات وإدارة تقييم المخاطر وبناء القدرات في منظومة توليد الطاقة من المخلفات، وقدمت الشركة نماذج للاستثمار في المخلفات مثل الزيوت المشتعلة والبطاريات المستعملة، كما ناقش الوزراء تكلفة الاستثمارات المطلوبة في مشاريع ذات عوائد مجزية على المدى القصير لتشجيع القطاع الخاص في العمل في منظومة الإدارة المتكاملة للمخلفات.

وخلال اللقاء تم دعوة الشركة لزيارة مصر الشهر المقبل، للحوار من أجل الشراكة مع القطاعين العام والخاص، حيث تعمل الشركة في العديد من دول العالم والشرق الاوسط وأسيا وأفريقيا وأوروبا.

كما عقد الوفد الوزاري اجتماعاً، مع شركة RKD، التي قدمت عرضا عن نظام تدوير المخلفات في مصر، وتصنيف المخلفات، وتناول خريطة الجمهورية مع التركيز على مصر العليا وبخاصة محافظتي الأقصر وأسوان، وذلك لأهميتهما في مجال السياحة.

واستعرض وفد الشركة أهمية الآثار الإيجابية؛ لتدوير المخلفات علي النظافة والسياحة في المجتمع المصري، وأشارت الشركة إلى أهمية رفع كفاءة قطاع الجمع من المخلفات من خلال شركات تعمل في إطار نظام متكامل يعتمد علي تكنولوجيا الفصل من المنبع للمخلفات بكل أنواعها، كما تم عرض نموذج لتدوير وإنتاج منتجات تستخدم في صناعة المواسير والأسفلت، وكذا نموذج تطوير الورق بمحافظة الإسكندرية، مع التأكيد على تحمل الشركات الاستثمارية الكبرى في مجال الصناعات الغذائية والمصنعة للمنتجات البلاستيكية والزجاجية وغيرها لرسوم وضرائب غير مباشرة؛ لكي يتثنى تمويل عمليات تدوير المخلفات في مصر أسوة بدول الاتحاد الأوروبى.

ونوهت الشركة بأهمية التدوير وما له من عائد اجتماعي واقتصادي وكذلك أكدت الشركة على تكامل مشروعات جمع ونقل وتدوير المخلفات في مصر؛ لتحقيق الاستفادة المثلى لخطط التخلص الآمن من المخلفات.

وعرضت الشركة منتجات صنعتها من الرمال وبودر السيراميك بعد خلطها بالقماش، وبعض الإضافات وينتج عنها منتجات شبية بالرخام وتتسم بالصلابة وخفة الوزن ومقاومة للحرائق والحرارة ويمكن تستخدم في تغطية الجدران الخارجية والداخلية والأرضيات للمباني.

وأبدت الشركة استعدادها للاستثمار في مصر في هذا المجال، حيث تتوافر الخامات والعمالة منخفضة التكلفة والتي يمكن تدريبها وتساعد في تخفيض التكلفة النهائية للمنتج والذي يمكن أن يصل ما بين 200 إلى 300 جنيه سعر المتر المربع، مع إمكانية قيام الشركة بتصدير تلك المنتجات إلى السوق الأوروبي والدول العربية والإفريقية، والأمر الذي يعزز من قيمة متحصلات ميزان المدفوعات المصري وتعزيز الشراكات المصرية الألمانية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا