أخبار عاجلة
أردوغان: تركيا ستواصل التقدم في سوريا -

زيادة ضريبة الدمغة وانخفاض «السويدى» و«جلوبال تيليكوم» يهبطان بالسوق

زيادة ضريبة الدمغة وانخفاض «السويدى» و«جلوبال تيليكوم» يهبطان بالسوق
زيادة ضريبة الدمغة وانخفاض «السويدى» و«جلوبال تيليكوم» يهبطان بالسوق

-المؤشر الرئيسى يخسر ؟؟% وتوقعات بمعاودة البورصة الارتفاع على المدى الطويل


تراجعت مؤشرات البورصة المصرية بشكل جماعى فى ختام تعاملات اليوم، آخر جلسات شهر مايو، بعد اتجاه المؤسسات المصرية والعربية إلى تكثيف عمليات البيع، أرجعها محللون لاسباب عدة منها هبوط حاد لسهمى السويدى اليكتريك وجلوبال تليكوم، إضافة إلى مخاوف المستثمرين من زيادة ضريبة الدمغة المفروضة على تعاملات البورصة بداية من يونيو من 1.25% إلى 1.5 %.

وتراجع المؤشر الرئيسى للبورصة إى جى إكس 30 بنسبة ؟؟ % ليغلق عند مستوى ؟؟ نقطة، كما هبط مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة إيجى إكس 70 بنحو ؟؟% ليبلغ مستوى ؟؟ نقطة، وانخفض مؤشر إيجى إكس 100، الأوسع نطاقا بنحو؟؟% ليبلغ مستوى ؟؟ نقطة.

وقال أحمد زكريا، مدير حسابات العملاء بشركة عكاظ لتداول الأوراق المالية، أن التراجع الذى شهدته البورصة بجلسة اليوم يرجع إلى أسباب فنية، وهو أن كسر المؤشر الثلاثينى لمستوى 16300 نقطة، دفعه إلى التراجع إلى نحو 16 ألف نقطة وهو إشارة سلبية لأداء السوق.

وأضاف زكريا «هبط المؤشر الرئيسى بنسبة 2.45% عند مستوى 16349 نقطة وهو اقل مستوى له منذ شهر مارس الماضى، ليفقد 391.82 نقطة».

وتابع زكريا، ان اتجاه المؤسسات المصرية والعربية إلى البيع بشكل كبير أثر على أداء السوق اليوم.

وأوضح زكريا أن الأسهم تأخذ الاتجاه الهابط على المدى القصير لكنها ستعاود الارتفاع على المدى الطويل.

وقال زكريا، ان هناك مخاوف لدى المستثمرين من الزيادة المرتقبة لضريبة الدمغة بداية من يونيو.

وقبل عام فرضت الدولة ضريبة الدمغة على تعاملات البورصة، كبديل لضريبة الارباح الرأسمالية، التى أدى تطبيقها بطريقة غير واضحة إلى ارتباك كبير فى البورصة، ونص قرار الضريبة على أن تكون 1.25% فى العام الاول، ترتفع إلى 1.5% فى العام الثانى، وتصل إلى 1.75% فى العام الثالث، وهو مدة تطبيقها، لحين إعداد قانون جديد لضريبة الارباح الرأسمالية، التى تعد أكثر عدالة، كونها تفرض على الارباح المحققة، فى حين تفرض ضريبة الدمغة على جميع التعاملات (للبائع والمشترى) سواء حققت العملية أرباحا أو خسائر.

وأضاف أحمد فاروق، مدير الشركة المصرية للوساطة فى الاوراق المالية، ان السبب الرئيسى للانخفاض الذى شهدته البورصة اليوم يرجع إلى هبوط سهمى السويدى اليكتريك، وجلوبال تيليكوم، حيث هبط الاول بنسبة 4.70% عند سعر 207.52 جنيه، بقيمة تداول بلغت 420 مليون جنيه، و بلغت قيمة التداول على جلوبال تيلكوم بنحو 226.6 مليون جنيه، وهبط بنسبة 3.75%.

واتفق مع زكريا، على ان سهم جلوبال تليكوم من الاسباب الرئيسة لهبوط مؤشرات البورصة اليوم، مضيفا أن حجم التداول على السهم بلغ 82 مليون سهم وهذا رقم تاريخى على مدى الفترة الماضية.

الخبر (زيادة ضريبة الدمغة وانخفاض «السويدى» و«جلوبال تيليكوم» يهبطان بالسوق) منقول من موقع (بوابة الشروق )
ونحن في الواقع أون لاين غير مسئولون عن محتواه.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق تراجع سعر النفط بسبب توقعات زيادة مخزونات أمريكا وتعافى محدود لأسهم أوروبا والذهب
التالى «ماونتن فيو» تحتل الصدارة في إعلانات الشركات العقارية بفوازير «دنيا و الكدواني» في رمضان