الارشيف / ثقافة وفن / الفجر

ممثلة شهيرة تتهم شركة تجميل عالمية.. والسبب غريب!

اتهمت الممثلة الهندية الشهيرة، فريدا بينتو، إحدى شركات التجميل العالمية، بتفتيح بشرتها، في أحد الإعلانات التي صورتها لصالحها في عام 2011.

وتعتقد الممثلة بطلة الفيلم الحائز على جائزة "أوسكار" "سلامدوغ مليونير" أو "المليونير المتشرد"، أن الشركة، قامت بتعديل بشرتها، في إحدى حملاتها الترويجية، وفقا لحوارها مع صحيفة "ذا جارديان" البريطانية.

وأكدت فريدا بينتو، أنها تمسكت في تعاقدها مع شركة "لوريال"، على عدم قيامها بتعديل لون بشرتها، وكشفت عن أن كان لديها شرطا مكتوبا في العقد، ينص على أنها لن تشارك في الترويج لأي منتجات تفتيح البشرة.  

وقالت: "كل العلامات التجارية، بما في ذلك "لوريال"، لديها مجموعة خاصة بتفتيح البشرة، من أجل طرحها في الهند، ما جعلني أصر في عقدي على عدم قيامهم بتفتيح بشرتي، لأنه إذا لم تضع ذلك الشرط قبل التوقيع،  فقد تجد نفسك مرغما على قبوله".

وأضافت فريدا بينتوا أنها طلبت رؤية الصور التي التقطت لها قبل نشرها، حتى تتمكن من مساءلة الشركة بشأن تصحيح لون بشرتها.

ومن ناحيتها، نفت الشركة التي مقرها في العاصمة الفرنسية باريس، اتهامات فريدا بينتو بتفتيح لون بشرتها.

يذكر أن فريدا بينتو ليست أول الشاكيات من التلاعب بلون بشرتها، إذ أنه في العام الماضي، عبرت الممثلة والإعلامية البريطانية من أصول باكستانية، جميلة جميل، عن استيائها من تفتيح بشرتها على أغلفة المجلات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا