الارشيف / ثقافة وفن / الفجر

عميدة ألسن عين شمس: معرض الكتاب هو الحدث الثقافي الأهم في الشرق الأوسط

أكدت الدكتورة مني فؤاد عميد كلية الألسن بجامعة عين شمس، على أن معرض الكتاب هو الحدث الأهم في الشرق الأوسط؛ والذي من خلاله تبعث الدولة المصرية رسالة إلي العالم بمدي اهتمام الدولة بصناعة النشر والارتقاء بالثقافة علي مختلف مستوياتها للشعب المصري و الشعوب العربية.

 يأتي ذلك بالتزامن مع إعلان السيد عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية عام 2019 عاما للتعليم،  جاء ذلك عقب انطلاق فعاليات الدورة الخمسين لمعرض القاهرة الدولي للكتاب، أمام الجمهور، وهى الدورة التى تستمر حتى الخامس من فبراير المقبل، بمركز مصر للمعارض الدولية بالتجمع الخامس، وذلك للمرة الأولى بعد نقل المعرض من مكانه المعتاد بأرض المعارض بمدينة نصر، وتحل عليها جامعة الدول العربية ضيف شرف تحت شعار «متجمعين فى القاهرة».

وأوضحت أن كلية الألسن تعد أحد الركائز الأساسية في دعم الحياة الثقافية في مصر و بوابتها علي الثقافات العالمية، مؤكدة علي أن الكلية شاركت بمجموعة كبيرة من الترجمات والمؤلفات للسادة أعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة، ومجلة الألسن الثقافية،  كذلك عدد من مؤلفات لطلاب الكلية في جناح جامعة عين شمس المشا بالمعرض، مشيرة إلى أن كلية الألسن بجامعة عين شمس بما تمتلكه من كوادر بشرية ضخمة تواصل نهج مؤسسها الراحل "رفاعة الطهطاوي" في دورها التنويري بنقل الثقافات العالمية إلي المجتمع المصري،  كذلك تصدير صورة ثقافية تليق بمكانة مصر إلي مختلف دول العالم.

وقال الدكتور نظمي عبدالحميد، نائب رئيس جامعة عين شمس لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، أن انطلاق فعاليات مهرجان الكتاب حدث مضيء يعكس اهتمام الدولة بصناعة النشر كأحد اذرع القوة الناعمة المصرية الهادفة إلى التنوير ومواجهة التطرف، كما يؤكد اهتمام الوطن بالمعرفة باعتبارها من أدوات التقدم والازدهار.

وافتتح الرئيس عبد الفتاح السيسي، الثلاثاء، معرض القاهرة الدولي للكتاب، الذي يحتفل بيوبيله الذهبي هذا العام، وقال السفير بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، إن افتتاح الرئيس للمعرض يؤكد حرص الدولة واهتمامها بنشر الوعي والثقافة والعلم، في ضوء تبني الرئيس لاستراتيجية بناء الإنسان المصري من الجوانب كافة، ودعوته بانتهاج المسار العلمي ونشر الثقافة والمعرفة.

وأضاف المتحدث الرئاسي، أن افتتاح الرئيس السيسي للمعرض، يُرسخ محورية الدور المصري في التثقيف والتنوير، باعتباره منبرًا للثقافة ونشر العلم في المنطقة.

وتنطلق اليوم الدورة الذهبية لمعرض القاهرة الدولي للكتاب تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي، حيث يقام المعرض لأول مرة بمركز مصر للمعارض الدولية بالتجمع الخامس احتفالًا بمرور خمسين عاما على انطلاقه للمرة الأولى سنة 1969.

 وتستمر هذه الدورة المميزة حتى الخامس من فبراير المقبل، وتحل جامعة الدول العربية كضيف شرف للمعرض وهو يحتفل بيوبيله الذهبي ولذلك يتخذ من شخصيتي المفكر الراحل ثروث عكاشة والأكاديمية البارزة الدكتورة سهير القلماوي علامتي دورته الاحتفالية باعتبارهما مؤسسين لهذا الكيان الثقافي الكبير.

 ويشارك في هذه الدورة 748 ناشرا عبر أجنحتهم التي يعرضون فيها إصداراتهم إلى جانب إصدارات 525 ناشرا آخر يشاركون عبر التوكيلات وبذلك يصبح إجمالي عدد الناشرين المشاركين بأنفسهم والعارضين لغيرهم ١٢٧٣ ناشرا إضافة إلى ستة من مزاولي مهنة بيع الكتب بسور الأزبكية وتشارك نحو 35 دولة في دورة العيد الذهبي، بالإضافة إلى ثلاث دول تشارك في المعرض للمرة الأولى وهي: كينيا وغانا ونيجيريا. 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا