الارشيف / ثقافة وفن / صحيفة الوئام الالكترونية

مشاركة سعودية فاعلة بالمهرجان الدولي للشعر والفنون بالمغرب

المغرب - عايض آل ركبان - الوئام:

بتنسيق ودعم من وزارة الثقافة والاتصال بالمغرب، نظم المجلس الدولي للإبداع برئاسة رئيس المجلس الأستاذ سي محمد البلبال وبالتعاون مع الإتحاد العالمي للشعراء، و جمعية أصدقاء الثقافة و الفنون /مراكش وممثليات المجلس الدولي بأكادير ومركز النجاح والتنمية فرع ورزازات وجمعية الأمل للتنشيط الاجتماعي و الثقافي (المهرجان الدولي للشعر والفنون)، تحت شعار “نبدع من أجل السلام”، في الفترة من 28 ديسمبر 2018 إلى 3 يناير 2019.

واستهل المهرجان بإطلاق أسراب من الحمام في ساحة الحارثي و بحضور عدد من الشخصيات الثقافية، والدبلوماسية، و الفنية و عدد من الأدباء والمتخصصين في مجال الأدب و تطوير وتنمية الذات و شارك في هذا المهرجان وفود من عدة دول تضم “السعودية، المغرب، الأردن، الكويت، فلسطين، العراق، والجزائر”.

وألقى رئيس المجلس الدولي للإبداع ورئيس المهرجان الاستاذ سي محمد البلبال كلمة ترحيبية بالوفود داعياً إلى التعاون والتآزر في بث قيم السلام والمحبة، والإخاء في كل أنحاء العالم.

فيما أكد وزير الثقافة والاتصال الدكتور محمد الأعرج في الكلمة التي ألقاها ممثل الوزارة على دعم فكرة المهرجان وأثنى على رحلة السلام التي بدأت من مراكش مروراً بأكادير ثم ورزازات وتخللها عدد من الفعاليات والأنشطة و المشاركات.

وعقد الاتحاد العالمي للشعر المؤتمر السابع له برئاسة الدكتور محمد الخشرمي رئيس المركز العربي للثقافة والإعلام مؤكداً على النهج القويم في محاربة التطرف بشتى أشكاله.

وأقيمت أمسيات شعرية شارك خلالها الدكتور شاهر النهاري والشاعر عبدالله الحارثي والشاعر صالح الغامدي والشاعر خالد مطر من الكويت بالإضافة إلى عدد من الشعراء المبدعين.

كما أُقيمت ورش عمل في التنمية الذاتية قدمت من قبل الإعلامية سعاد حاجي و الدكتوره عزت الدردابي و الدكتور ماجد الغامدي.

وشمل المهرجان معارض للفن التشكيلي لعدد من الفنانين من دول متعددة، أبدع خلالها الفنان السعودي سلمان الأمير في عرض لوحاته الفنية وكذلك توقيع عدد من الكتب و اللوحات الفنية و في نهاية المهرجان أشاد السيد ممثل وزارة الثقافة بالمجهودات التي بذلت كما تم توزيع الدروع التذكارية وشهادات المشاركة وسط أجواء من البهجة و الحب والسلام.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا