الارشيف / ثقافة وفن / الفجر

أصبحت رئيسًا لشبكة الشرق الأوسط.. محطات في حياة الإذاعية الراحلة نادية صالح

رحلت عن عالمنا في السادسة صباح اليوم الإذاعية المعروفة نادية صالح، حيث أعلن ابن عمها مروان صالح عن وفاتها وإقامة صلاة الجنازة من مسجد مصطفى محمود بالمهندسين بعد صلاة الجمعة، ونرصد خلال السطور التالية محطات في حياة نادية صالح.

-من مواليد 29/6/1940

-بدأت بدراسة الطب ثم تحولت إلي كلية التجارة -، وحصلت علي بكالوريوس التجارة عام 1964، ثم حصلت علي دبلوم الإعلام من جامعة القاهرة عام 1970، ثم حصلت علي دبلوم الاتصالات الجماهيرية من جامعة كورنيل الأمريكية عام 1984، ودبلوم في الإدارة من اليابان عام 1996، "مركز يوكو هاما كنشوسنتر  للإدارة".

-عملت في الجهاز المركزي للمحاسبات 6 أشهر.

-التحقت بالإذاعة في وظيفة مذيعة بإذاعة البرنامج العام عام 1965.

-أهم المناصب التي تولتها: عملت مديرًا لبرامج الشباب بالبرنامج العام، مديرًا للبرامج الثقافية، ثم مديرًا عامًا للمنوعات بالبرنامج العام عام 1993، أصبحت رئيسًا لشبكة الشرق الأوسط عام 1995، وظلت في هذا المنصب حتي أحيلت للتقاعد عام 2000، نظمت أوسكار لإذاعة الشرق الأوسط علي مدي سنوات أدارتها، والتي عدت من أهم الجوائز الإذاعية. 

-من أهم برامجها: "صباح الخير"، "يوميات امرأة عصرية"، "بعيدًا عن السياسة"، "بين الفن والسياسة"، "وطني حبيبي" بالإضافة إلي برنامجها الأشهر "زيارة لمكتبة فلان" الذي ظلت تقدمه علي مدي نحو ثلاثين عامًا، وحصل علي شهادة تقدير من مهرجان الإذاعة والتليفزيون.

-حصلت علي العديد من الجوائز، من أهمها: ميداليه ذهبية من نقابة الأطباء، الجائزة الأولي لبرامج الحوارات في عيد الإذاعة الذهبي، جائزة أفضل البرامج، سجلت في مكتبة الكونجرس الأمريكي مع أديب نوبل نجيب محفوظ.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا