عادل حمودة ينعى وفاة الإذاعية نادية صالح

الفجر 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نعى الكاتب الصحفي الكبير عادل حمودة، رئيس مجلس تحرير جريدة "الفجر"، رحيل الإذاعية المعروفة نادية صالح التي وافتها المنية في السادسة صباح اليوم.

وكان مروان صالح، ابن عمها، قد أعلن وفاتها منذ ساعات، موضحًا أن صلاة الجناة ستقام بعد صلاة الجمعة من مسجد مصطفى محمود بالمهندسين.

وكتب عبر "فيس بوك": "توفيت إلى رحمة الله تعالى بإذنه ابنة عمي الإذاعية اللامعة نادية صالح بعد حياة حافلة بالنجاح في برنامج مكتبة فلان وجهاد طويل وصبر وشجاعة مع المرض".

وتابع: "وتقام صلاة الجنازة اليوم بعد صلاة الجمعة بمسجد مصطفي محمود بالمهندسين".

يُذكر أن نادية صالح، من مواليد 29/6/1940، وبدأت بدراسة الطب ثم تحولت إلي كلية التجارة، وحصلت علي بكالوريوس التجارة عام 1964، ثم حصلت علي دبلوم الأعلام من جامعة القاهرة عام 1970، ثم حصلت علي دبلوم الاتصالات الجماهيرية من جامعة كورنيل الأمريكية عام 1984، ودبلوم في الإدارة من اليابان عام 1996، "مركز يوكو هاما كنشوسنتر للإدارة".

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق