«المعجنة» تناقش الاستثمار فى البشر على «القومى»

الوطن 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

بعد بروفات استمرت عاماً كاملاً، افتتح أمس الفنان يوسف إسماعيل، مدير فرقة المسرح القومى، عرض مسرحية «المعجنة» من تأليف سامح مهران، وإخراج أحمد رجب.

وقال «رجب»، لـ«الوطن»، تأجل عرض المشروع لأكثر من مرة لعدة أسباب أهمها تجهيزات وتعديلات بالمسرح القومى، بالإضافة إلى أن العرض يشتمل على ديكور تنفيذه صعب ويحتاج إلى وقت، فعرض المسرحية بعد فترة بروفات كبيرة يعتبر بالنسبة لى حلماً يتحقق أمام عينى، فلقد بذلنا مجهوداً كبيراً من أجل خروج العرض المسرحى إلى النور على خشبة القومى.

وأضاف: العرض المسرحى يناقش أن الاستثمار فى البشر مهم وتحديداً الأجيال الجديدة، فالإهمال سوف يؤدى إلى المعجنة، فأجدادنا شخصيات عظيمة وعملوا على بناء حضارة عريقة، يجب أن نعود ونتذكر كل تلك الأمجاد كرسالة توعوية بشكل غير مباشر، وذلك بعد أن توحشت الشخصيات من الزحمة والجهل والمرض وأدت إلى أن نفوس الشخصيات أصبحت أشبه للحيوانات غرائزها التى تحركها، ولم يعد يتذكرون ماضيهم العظيم، وذلك الطرح أن كل شخص يجب أن يأخذ باله من حياته.

«رجب»: العرض رسالة توعية غير مباشرة.. و«مختار»: ندعم الوجوه الإخراجية الجديدة

عن فكرة اعتماده خلال العرض المسرحى على الشباب، أوضح: يرجع السبب وراء ذلك إلى تمسكى أن العرض يخرج للجمهور كما أريد دون فرض أى أفكار من النجم، بالإضافة إلى أن المسرح يجب أن يقدم رجاله ولا يعتمد على نجوم بعينها طوال الوقت، فضلاً عن أن تلك الأبطال رصيدهم على خشبة المسرح يصل إلى 15 عاماً فهم يجيدون الرقص والتمثيل والغناء وبذلوا مجهوداً كبيراً لن يستحمله سوى أشخاص تحب خشبة المسرح، خاصة فى ظل تدنى الأجور.

وسرد من خلال حديثه: العرض على خشبة المسرح القومى يعتبر شيئاً مخيفاً ومبهراً، فإننى حلمت بالوقوف على تلك الخشبة التى لا يجوز أن أقدم عليها عرضاً متواضعاً، ولكن يجب أن أقدم عرضاً جريئاً وجديداً، خاصة عندما نريد أن نعرض فكرة «الاستثمار فى البشر»، وتلك الأفكار يجب أن تشاهد على خشبة المسرح بمساعدة فريق عمل متكامل سواء فى تنفيذ الديكور أو الألحان وسوف تحقق نوعاً مهماً بالإثارة والمتعة، متابعاً حديثه أن د. سامح مهران كتب عرضاً مسرحياً هائلاً وشيئاً راقياً.

من جانبه، قال إسماعيل مختار، رئيس البيت الفنى للمسرح: بعد العرض المسرحى «حى على بلدنا» الذى استمر عرضه لمدة شهرين وما حققه من نجاح تستقبل خشبة المسرح القومى «المعجنة» بعد فترة غياب طويلة، ويرجع ذلك لأن الديكور أخذ وقتاً طويلاً حتى يتم تنفيذه بالشكل الذى يليق بقيمة العرض المسرحى.

وأضاف: نسعى لوجود وجوه جديدة إخراجية فى المسرح القومى، حتى تكون هناك أجيال جديدة تظهر بأنها مزج ما بين نص لكاتب كبير وهو سامح مهران ورؤية شابة للمخرج الموهوب أحمد رجب، فى إطار توجه البيت الفنى للمسرح لدعم المخرجين المحترفين من الشباب، والنص تمت إجازته من الرقابة ولجنة المشاريع، وهو من النصوص الجيدة، بالاشتراك مع مجموعة من ممثلى البيت الفنى للمسرح، متمنياً أن يحقق العرض المسرحى نجاحاً كبيراً. «المعجنة» تأليف سامح مهران، بطولة ناصر شاهين، إيمان رجائى، هايدى عبدالخالق، مروان عزب، محمد العزيزى، أسماء عمر، مريم، أشعار طارق على، موسيقى وألحان أحمد حمدى رؤوف، إضاءة وديكور وأزياء صبحى السيد، استعراضات ميزو، إخراج أحمد رجب.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق